جدلية النظر والعمل في التأسيس الاسلامي لالهيات الحضارة

أضيف بتاريخ ١٢/١١/٢٠٢٠
مكتبة ملاذ للكتب المصورة


كتاب: جدلية النظر والعمل في التأسيس الاسلامي لالهيات الحضارة
تأليف: حبيب الله بابائي
ترجمة: حسين صافي
المراجعة والتقويم: فريق مركز الحضارة
الناشر: مركز الحضارة لتنمية الفكر الاسلامي
الطبعة: الاولى 2014م
عدد الصفحات: 414
الحجم: 10.1 MB


كلمة المركز: الحضارة ومشتقاتها من المفاهيم التي قلما لاقت كلمة أخرى ما لاقته من ترحاب بلغ أحيانا حد الإجلال والتمجيد. وهذه الكلمة، على الرغم من كثرة استعمالها في النقاشات الفكرية، لا يكاد يجزم المتابع بوجود اتفاق أو شبه اتفاق على تعريف محدد لها. ولكن ثمة معنى مشترك رابط بين المعاني الكثيرة التي استعملت هذه الكلمة للدلالة عليها. هذا المعنى هو ما يحاول المؤلف البحث فيه وإعادة القول وابداءه. وفي هذا الكتاب يشكو المؤلف من مجانبة الفلاسفة والمفكرين المسلمين التطرق إلى موضوع الحضارة والأمور الحضارية، لأنهم نذروا أن ساحة الحضارة هي ساحة العمل والواقع الخارجي، وهو شغل علوم أخرى تهتم بعالم الكثرة على حد تعبير الفلاسفة، فليترك الواقع الخارجي والشأن العملي لعلوم أخرى كالفقه وما شابهه. وأما الفلسفة وعلم الكلام فهما علمان نظريان يجب تنزيههما عن الخوض في ساحات العمل. وما يحاوله المؤلف في هذه الصفحات هو مقاربة مجموعة من الموضوعات التي خبرها الفكر الإسلامي وابدى القول فيها وأعاد؛ ولكن بعين غير حضارية ومن زاوية أخرى تختلف عن الزاوية التي يريد هو أن ينظر بها ومنها إلى هذه الموضوعات. وهذه الرغبة الطموحة التي يعترف المؤلف بأنها خطوة في سفر طويل، هي التي دعت مركز الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي إلى ترجمة هذا العمل العلمي ونشره، وما أضفى على الكتاب مزيدا من الأهمية هو أن المؤلف اختار أن يقرن بحثه النظري بتجربة عملية في أديان أخرى غير الإسلام، يدعي أصحابها إمكان التعامل معها والنظر إليها بعين حضارية. يأمل المركز أن تكون في هذا العمل قيمة تضاف إلى الجهود المبذولة في الفكر الإسلامي المعاصر، تنال رضا القراء وتراكم خبرة إلى خبراتهم. مركز الحضارة التنمية الفكر الإسلامي بیروت، 2014

جدلية النظر والعمل - حبيب الله بابائي جدلية النظر والعمل - حبيب الله بابائي